دراسة: النباتات المنزلية يمكن أن تقلل من تلوث الهواء بنسبة 20%

دراسة: النباتات المنزلية يمكن أن تقلل من تلوث الهواء بنسبة 20%

 27/03/2022

يتعامل الكثيرون مع النباتات المنزلية على أنها سمات زخرفية، ولكن إذا كان منزلك مليئاً بهذه النباتات، فقد تقلل أيضاً من مستويات بعض الملوثات، حيث كشف بحث جديد بقيادة جامعة برمنجهام أن النباتات المنزلية الشائعة يمكن أن تقلل من مستويات ثاني أكسيد النيتروجين (NO2)، وهو ملوث شائع، بنسبة تصل إلى 20%.

ووفقا لما ذكرته صحيفة “ديلي ميل” البريطانية، فإن العملية البيولوجية وراء إزالة أكسيد النيتروجين لا تزال غير واضحة، يأمل الباحثون أن النتائج ستشجع الناس على ملء منازلهم أو مكاتبهم بمزيد من النباتات.

اختبر الفريق ثلاثة نباتات منزلية شائعة في الدراسة، التي تم إجراؤها بالتعاون مع الجمعية البستانية الملكية (RHS)، وهم زنبق السلام ونبات الذرة والسرخس، وتم وضع كل منها في غرفة اختبار تحتوي على مستويات من NO2 مماثلة لمكتب يقع بجوار طريق مزدحم، قبل أن تتم مراقبته على مدار ساعة.

أظهرت النتائج أن جميع النباتات الثلاثة كانت قادرة على إزالة حوالي نصف أكسيد النيتروجين في الغرفة على مدار ساعة.

كان هذا بغض النظر عن بيئتهم، بما في ذلك الظروف المظلمة والخفيفة، وكذلك الرطبة أو الجافة.

قال الدكتور كريستيان بفرانج، الذي قاد الدراسة: “النباتات التي اخترناها كانت مختلفة تماماً عن بعضها البعض، ومع ذلك فقد أظهروا جميعاً قدرات متشابهة بشكل لافت للنظر لإزالة أكسيد النيتروجين من الغلاف الجوي.

وجاءت النتائج حسب الباحثون، أنه في مكتب صغير سيئ التهوية مع مستويات عالية من تلوث الهواء، ستعمل خمسة نباتات منزلية على تقليل مستويات أكسيد النيتروجين بنسبة 20%.