نيبال تحظر ذبح الحيوانات في مهرجانين هندوسيين

نيبال تحظر ذبح الحيوانات في مهرجانين هندوسيين

 01/08/2015

بقلم : الخط الاخضر

كاتماندو – (د ب أ) : سيتم حظر ذبح رؤوس الماشية في مهرجانين هندوسيين مقبلين في نيبال حسبما ولكن لم يتخذ بعد أي قرار نهائي في ما يتعلق بمهرجان جاديماي الأكبر الذي يشهد ذبح مئات الآلاف من الحيوانات كل خمس سنوات.

وذكر رام شاندرا شاه رئيس صندوق "جاديماي" أنه لن تكون هناك أضاح خلال مهرجان هولي الذي يقام في فبراير من كل عام حين يرش الناس بعضهم بعضا بمساحيق ملونة ومياه، أو خلال مهرجان الحصاد الذي يعرف باسم "سانكرانتي" ويقام في يناير.
 وقال شاندرا شاه في اتصال هاتفي من منطقة بارا التي يقع فيها ضريح جاديماي: "لكن اللجنة لم تتطرق إلى عمليات الذبح الخاصة بمهرجان جاديماي التي تحدث كل خمس سنوات".

وأرسل الصندوق وفدا إلى دلهي هذا الأسبوع لبحث اقتراح نشطاء حقوق الحيوان بشأن حظر عملية الذبح أيضا في مهرجان جاديماي ما دفع العديد من وسائل الإعلام للقول إن المهرجان المقبل الذي يقام عام 2019 سيكون خاليا من الأضاحي.

وذكر شاندرا شاه أن "مهرجان جاديماي لن يقام إلا بعد خمس سنوات، وما زال الوقت مبكرا للغاية لاتخاذ أي قرارات بشأنه. لكــــن فريقــــنا الذي يمثــــل صندوق جاديماي في دلهــــي تعرض لضغوط شديدة من جماعات حقوق الحيوان لوقف عمليات الذبح".

وأضاف قوله: "هذا القرار ليس متروكا لنا، لأنه يتعلق بمسألة حساسة ستتوقف على المواطنين". ويقدم المشاركون في المهرجان الأضاحي طلبا للرخاء وأمنيات أخرى، ويحظى المهرجان بشهرة كبيرة لا سيما في شمال الهند حيث يتوجه الهندوس إلى نيبال للمشاركة في فعالياته.
وتم ذبح حوالي 200 ألف رأس ماشية معظمها من عجول الجاموس خلال آخر مهرجان أقيم في تشرين الثاني/نوفمبر عام 2014.