تلسكوب هاواي مشروع أزمة بين الاهالي والسلطات

تلسكوب هاواي مشروع أزمة بين الاهالي والسلطات

 14/09/2015

بقلم : الخط الاخضر

هاواي - رويترز :  قال مسؤولون الأربعاء إن ثمانية أشخاص اعتقلوا خلال احتجاج على إنشاء ما سيكون واحدا من أكبر التلسكوبات في العالم الذي يجري بناؤه على فوهة بركان خامد في هاواي ما فجر جدلا صاخبا بشأن حقوق السكان الأصليين في هاواي والأراضي التي يعتبرونها مقدسة.

وقال دان دنيسون المتحدث باسم ادارة الأراضي والموارد الطبيعية في هاواي إن الضباط اعتقلوا سبع نساء ورجلا كانوا يقيمون ليلة الخميس في معسكر يضم المحتجين عبر الطريق المؤدي الى مركز على قمة بركان ماونا كيا الذي يبلغ ارتفاعه 4205 أمتار.

ويعيش عدد من المحتجين - الذين يصفون أنفسهم بانهم حماة للموقع- في مخيمات مؤقتة منذ عدة أشهر قرب موقع الأعمال الانشائية للتلسكوب (ثيرتي ميتر تلسكوب) الذي يتكلف 1.4 مليار دولار.

وقال دنيسون إن هذه المجموعة اعتقلت لانتهاكها لوائح مؤقتة تحظر اقامة معسكرت فوق قمة فوهة البركان الخامل.

ويرى علماء الفلك أن قمة الجبل البركاني واحدة من أفضل المواقع في العالم لمشاهدة الأجرام الكونية لكن الجبل البركاني مقدس بالنسبة إلى سكان هاواي وظل المتظاهرون عدة أشهر يحرسون الموقع الذي تصل فيه درجة الحرارة الى التجمد لعدة أشهر في بعض الأحايين.

وفي يونيو حزيران الماضي تم اعتقال 11 شخصا عندما حاول العمال استئناف العمل على قمة بركان ماونا كيا لكن بضع مئات من المتظاهرين اعترضوا سبيلهم ووضعوا كتلا حجرية ضخمة أمام طريق المركبات التي تتولى البناء.

وفي مقطع الفيديو الذي صورته ادارة الاراضي والموارد الطبيعية يوم الأربعاء لاعتقال المحتجين شكل الناس حلقة صغيرة ورددوا هتافات فيما كان الضباط على مقربة منهم إلا انه تم عصر الاربعاء إخلاء سبيل النساء.

وقال المحتجون على وسائل التواصل الاجتماعي إن الاعتقالات لن ترهبهم وإنهم سيواصلون احتجاجاتهم لحماية الموقع الذي يعتبرونه مقدسا.

وندد مكتب شؤون أهالي هاواي بالاعتقالات في بيان قائلا بان الاحتجاجات نوع من أنواع الصلاة مشيرا الى ان "لأهالي هاواي الأصليين حقوقا دستورية مشروعة في ممارسة طقوسهم التقليدية وان الاجراءات لا يمكن ان تحول دون ذلك.