القطب الجنوبي يصنف «صحراء قاحلة» لسبب علمي

القطب الجنوبي يصنف «صحراء قاحلة» لسبب علمي

 11/04/2022

بالنسبة للعديد من الأشخاص حول العالم، ترتبط كلمة صحراء في أذهناهم بصورة مساحة شاسعة من الرمال مع شمس ساطعة ودرجات حرارة شديدة، إلا أن الطبيعة تفاجئنا دائما بالعجائب، فالقارة القطبية الجنوبية في الواقع صحراء أيضًا.

بحسب باحثون، تشترك مناطق مثل الصحراء الحارقة والقطب الجنوبي الجليدي في بعض السمات الحاسمة المشتركة التي تسمح لها بالاشتراك في تسمية  الصحراء، والتي نستعرضها في التقرير التالي.

أحد أكثر الأماكن جفافاً على وجه الأرض
يطلق على الصحراء تعريفًا محددًا جدًا، الأرض القاحلة ذات الغطاء النباتي المتناثر عادة، والتي تتمتع بمناخ دافئ جدا، وتتلقى أقل من 25 سم من الأمطار المتفرقة سنويًا، وكل ذلك ينطبق على القارة القطبية الجنوبية، باستثناء المناخ الدافئ.

وفقًا لموقع  Aurora Expeditions، ربما يكون هذا الجفاف القاحل هو أفضل ما يميز الصحراء، حيث تأخذ القارة القطبية الجنوبية مفهوم الجفاف إلى مستويات جديدة، فعند الشرق من القارة توجد وديان McMurdo الجافة، والتي وفقًا لمجموعة إدارة المنطقة، خالية من الجليد، مثيرة للاهتمام ومتنوعة تضم كل شيء من الجبال إلى الكثبان الرملية.

وتشير دراسات إلى أن متوسط هطول الأمطار السنوي في القارة كان ضئيلً،ا 10 ملم، ونتيجة لذلك، تم تصنيف القارة بأكملها على أنها صحراء، الصحراء القطبية.

التصنيف المعقد للصحارى
من الناحية الفنية، وفقًا للمسح الجيولوجي الأمريكي، يتم تعريف القارة القطبية الجنوبية على أنها صحراء قطبية، فرغم أن الشهر الذي ترتفع فيه درجات الحرارة لا يتجاوز متوسط 10 درجات مئوية، إلا أنه لا يتم تسجيل أكثر من 250 ملم من الأمطار على أساس سنوي.

بالإضافة إلى أن أطلس العالم ينص على أن القطب الشمالي هو أيضًا موطن لصحراء شاسعة، ويعرفها بـ صحراء القطب الشمالي.

كذلك تعتبر جزر فرانز جوزيف وسفيرنايا زمليا ونوفايا زيمليا، في منطقة القطب الشمالي بمثابة صحراء، لأنها تمتلك نفس مستوى هطول الأمطار تقريبًا في الصحراء الكبرى.

وأفادت هيئة المسح الجيولوجي الأمريكية أن بيفريل ميجس، هو من ابتكر نظام تصنيف المناطق الصحراوية حسب هطول الأمطار في عام 1953، وصنف المناطق التي يبلغ متوسط هطول الأمطار فيها 250-500 ملم سنويًا على أنها شبه قاحلة، بينما المناطق أقل من 250 ملم كل عام تصنف قاحلة، بينما المناطق التي لا تشهد أمطارًا على الإطلاق لمدة عام كامل قاحلة جدا، لذلك يتم تحديد المناطق في الفئتين الأخيرتين، باستخدام هذا النموذج، على أنها صحارى.