تعدين العملات البتكوين بالطاقة الشمسية

تعدين العملات البتكوين بالطاقة الشمسية

 24/04/2022

تكساس : تستعد شركتا التكنولوجيا "بلوك" و"بلوكستريم" الأمريكيتان لإطلاق مركز لتعدين عملة بيتكوين، يعمل بالكامل بالطاقة الشمسية في حزيران (يونيو) المقبل، ضمن مسعى جديد للتقليل من تكلفة تعدين العملات المشفرة، وجعل العملية مراعية للبيئة بشكل أكبر.

وقال آدم باك الرئيس التنفيذي لـ"بلوكستريم"، "إن مجموعة بلوك للدفع الإلكتروني التي كانت تعرف سابقا باسم "سكوير" وشركة "بلوكستريم" المتخصصة في البلوكتشين استثمرتا ستة ملايين دولار في المشروع الذي يتوقع أن ينتج نحو 0.1 بيتكوين في اليوم".

ووفقا لـ"الفرنسية"، كشفت شركة "بلوكستريم" أن المركز سيقع في غرب تكساس وسيكون مجهزا بألواح شمسية وبطاريات من شركة تسلا.

وأضاف باك "تحدث كثير من الناس عن هذه النظرية، وفكرنا في أنه يجب أن نحاول تجربتها عمليا، حتى تكون لدينا بيانات فعلية يمكن للناس الاطلاع عليها واستخدامها والاستناد إليها".
وأشار إلى أن "الهدف هو إثبات أن التعدين يمكن أن يساعد على تمويل منشآت للطاقة المتجددة، أكثر من مجرد تعدين عملات بيتكوين.

وبحسب باك فإن المنطق هو أن يستخدم مركز تعدين بيتكوين الطاقة الزائدة من مرافق توليد الطاقة المتجددة، في حين يخصص الجزء الرئيس من الكهرباء للاستهلاك للمنازل.
ويتطلب تعدين بيتكوين سلسلة من عمليات الحوسبة المعقدة التي تتطلب كمية كبيرة من الكهرباء.

وقال باك "إن الشريكين في المشروع يفكران في زيادة حجمه نحو مائة مرة في حال أثبتت التجارب جدواه".
وهذا ليس المشروع الأول للتعدين الذي يعتمد بالكامل على الطاقة المتجددة.

ففي السلفادور حيث بيتكوين حاليا عملة رسمية يعتمد التعدين على محطة توليد طاقة من الحرارة الأرضية عبر براكين محيطة.
والعام الماضي اتحدت عشرات الشركات تحت مظلة اتفاقية المناخ للعملات المشفرة، وتعهدت بتحقيق الحياد الكربوني بحلول 2030.

والتعدين هو عملية إنتاج عملات رقمية مشفرة جديدة ووضعها في التداول، ولأنها عملات افتراضية تتم عبر شبكة لا مركزية أو ما يعرف بالبلوكتشين.
ويتم التحقق من المعاملات من خلال عمليات رياضية معقدة عبر أجهزة الحواسب الآلية الخاصة بالمعدنين أو الـminers.

وتتعرض مناجم التعدين للعملات المشفرة لمطاردات أمنية في أغلب الدول مثل الصين والهند والولايات المتحدة الأمريكية، فالحكومات تتهم المعدنين بالتسبب في أضرار بيئية نتيجة الاستهلاك الهائل للطاقة، ما ينذر بوقوع أزمات نقص طاقة وانقطاع للتيار الكهربائي.