بفضل الجائحة.. ألمانيا تحقق هدف المناخ لعام 2020

بفضل الجائحة.. ألمانيا تحقق هدف المناخ لعام 2020

 04/01/2021

قال خبراء في حماية المناخ في تقرير أطلعت عليه وكالة الأنباء الألمانية إن ألمانيا تجاوزت هدفها المتمثل في الحد من انبعاثات غازات الاحتباس الحراري لعام 2020، ولكنهم عزوا ذلك إلى جائحة كورونا وليس إلى تغييرات سياسية.

وبحسب مركز أبحاث "أجورا إنرجي فينده" في برلين، تراجعت نسبة غازات الاحتباس الحراري التي انبعثت من ألمانيا العام الماضي بمقدار 3,42% مقارنة بمستويات عام 1990.

وكان الهدف الأصلي المحدد لعام 2020 التخفيض بنسبة 40 في المئة.

وفقًا لحسابات مركز الأبحاث، انخفضت انبعاثات الغازات الدفيئة في ألمانيا - التي تحبس الحرارة في الغلاف الجوي للأرض، ما يؤدي إلى ارتفاع درجات الحرارة على مستوى العالم - بمقدار يزيد عن 80 مليون طن إلى نحو 722 مليون طن العام الماضي.

ويُعزى ثلثا هذا التراجع إلى الجائحة الحالية، التي أدت إلى تباطؤ الصناعة والسفر والحياة العامة.

وقال الباحثون إنه في ظل الظروف العادية، كان من الممكن أن يكون الانخفاض بنحو 25 مليون طن، أو بنسبة 8ر37% مقارنة بعام 1990، موضحين أن استهلاك الطاقة انخفض في عام 2020 نتيجة للأزمة.

علاوة على ذلك، حدد الاتحاد الأوروبي سعرا مرتفعا نسبيا للانبعاثات الكربونية، ما يجعل أشكال إنتاج الطاقة الأكثر تلويثا للبيئة، مثل الفحم، أكثر تكلفة.

وجاء في التقرير أن الشتاء كان معتدلا إلى حد ما، ما أدى إلى انخفاض فواتير التدفئة.

بالإضافة إلى ذلك، ولدت ألمانيا طاقة من الرياح أكثر من الفحم في عام 2020 لأول مرة.