المغرب يفتتح «بنكاً جينياً» لمكافحة التصحر

المغرب يفتتح «بنكاً جينياً» لمكافحة التصحر

 29/05/2022

لمواجهة تحديات الأمن الغذائي والتهديدات المتعلقة بالتغيرات المناخية

الرباط : أفتتح في الرباط البنك الجديد للجينات التابع للمركز الدولي للبحوث الزراعية في المناطق الجافة (إيكاردا)، وذلك خلال حفل ترأسه محمد صديقي وزير الفلاحة والصيد البحري والتنمية القروية والمياه والغابات.

وتم إنشاء بنك الجينات، الذي يندرج في إطار الجهود الوطنية للحفاظ على الموارد، لمواجهة تحديات الأمن الغذائي والتهديدات المتعلقة بالتغيرات المناخية، بهدف جمع الموارد الجينية الحيوية والحفاظ عليها وتطويرها لحماية التنوع البيولوجي الزراعي في الأراضي الجافة.

وقال الوزير صديقي في كلمة خلال حفل الافتتاح الذي تميز بحضور المدير العام لـ«إيكاردا» علي أبو سبع، إن الموارد الجينية تشكل تراثاً ثميناً للغاية «يجب صيانته والحفاظ عليه».
وذكر صديقي أن المدخلات والأنواع البرية ذات الصلة، ضرورية لتطوير محاصيل جديدة من خلال اختيار سمات قادرة على التكيف مع الظروف الأكثر صعوبة بسبب التغيرات المناخية، مشيراً إلى أن الاستراتيجية الجديدة الجيل الأخضر تضع الحفاظ على التنوع البيولوجي ضمن الأولويات، من أجل فلاحة مستدامة للعقد القادم.

وأشاد الوزير المغربي بالتعاون الوثيق مع «إيكاردا»، الذي بدأ في عام 1977 فيما يخص برامج البحث التي تغطي مجالات مثل انتقاء الحبوب والقطاني، ونظم المحاصيل والثروة الحيوانية المتكاملة، وإدارة المياه وتعزيز القدرات. وقال إن هذا التعاون امتد إلى المجالات المتعلقة بحفظ واستخدام الموارد الوراثية في أوائل الثمانينيات، مع اقتناء عدد كبير من مدخلات الحبوب والقطاني التي تم اختبارها في المغرب. وقد أدى التقدم الذي أحرزه المعهد الوطني للبحث الزراعي وإيكاداك» إلى انضمام العديد من الشركاء الآخرين إلى برنامج التعاون.

ويضم بنك الجينات للمعهد الوطني المغربي للبحث الزراعي حاليا مجموعة بنحو 72 ألف مدخل، منها أكثر من 13 ألف مدخل قام بتوفيره بنك الجينات لـ«إيكاردا». بالإضافة إلى ذلك قام بنك الجينات للمعهد الوطني للبحث الزراعي في سنة 2020. وللمرة الأولى، بمساعدة بنك الجينات لـ«إيكاردا»، بإيداع جزء من مجموعته في محمية سفالبارد العالمية للبذور بالنرويج.
ويهدف التعاون مع «إيكاردا» إلى تعزيز قدرات المؤسسات الوطنية للبحث من خلال التكوين والدعم التقني وكذا دعم بناء النظام المغربي للموارد الوراثية للأغذية والزراعة.
وأنشأت «إيكاردا» منصة للبحوث الزراعية بدعم من الحكومة المغربية سنة 2012، لإجراء بحوث معمقة حول جميع جوانب الزراعة البورية. وتضم منصة البحث هذه 100 هكتار من الأراضي بموقع مرشوش، كما تضم العديد من المختبرات، بالإضافة إلى بنك الجينات.

و«إيكاردا» هي منظمة دولية تضطلع بالبحوث من أجل التنمية لتقديم حلول فلاحية مبتكرة قائمة على العلم، وتعمل على تحسين مرونة سبل عيش المجتمعات القروية في الأراضي الجافة. وهي تعمل في مناطق الشرق الأوسط وشمال أفريقيا وآسيا الوسطى.
جرى حفل افتتاح البنك الجديد للجينات التابع للمركز الدولي للبحوث الزراعية في المناطق الجافة (إيكاردا)، أيضاً، بحضور عدد من كبار المسؤولين من المنظمات الدولية، بما في ذلك المجموعة الاستشارية للبحوث الزراعية الدولية ومنظمة الأغذية والزراعة، وممثلو السفارات والجامعات ومعاهد التكوين والبحث.